منتديات قمر
اهلا بكم في منتديات قمر
اخي الزائر نرجو منك ان تكون من اسرتنا الصغيرة وان تسارع بلستجيل ....الأدارة

منتديات قمر

شبكة النسر السوري
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

 لأجل حياة أفضل لأطفال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elkaseh

elkaseh

عدد المساهمات : 132
نقاط : 8570
السٌّمعَة : 56
تاريخ التسجيل : 18/11/2011

لأجل حياة أفضل لأطفال Empty
مُساهمةموضوع: لأجل حياة أفضل لأطفال   لأجل حياة أفضل لأطفال Icon_minitime1الأحد نوفمبر 27, 2011 10:12 am

4 إرشادات لتنظيم سلوكيات طفلك في المنزل




ثمة قواعد محدّدة تنظّم سلوكيات الطفل في المنزل، تشمل: تحديد وقت النوم وكيفية قضاء الوقت أمام شاشة الكومبيوتر والخروج مع الأصدقاء والمشاركة في الأعمال المنزلية. وتبيّن، في هذا الإطار، الأبحاث الصادرة عن "جمعية إرشاد الأسرة والطفل" في كنداChild And Family Counselling Association (CAFCA) أن إشراك الطفل في وضع قواعد سير الحياة في المنزل يؤدي إلى زيادة التزامه بها وعدم إذعانه لها، ابتداءً من مرحلته العمرية المبكرة والتي تبدأ من سنّ 4 أعوام. وتبيّن نتائجها أنّه كلّما كبر الطفل، يصبح لزاماً على الوالدين إعادة النظر في هذه القواعد وتعديلها لتكون أكثر ملاءمة للتغيّرات البدنية والنفسية والبدنية التي تطرأ عليه.

"
سيدتي" تطّلع من التربوية حنان أمير حكيم على أهم القواعد التي تنظّم سلوكيات الطفل في المنزل:

1-
موعد النوم
يختلف موعد النوم أيّام المدرسة عن العطلات، ولكنّ يجدر بالوالدين البعد عن إيداع هذا الأخير مفتوحاً أثناء الإجازات لأن الطفل يحتاج إلى أخذ قسط كافٍ من النوم من أجل اكتمال عملية النمو السليمة لجسده وعقله. ويؤكّد خبراء الطفولة، في هذا الشأن، أن الثامنة مساءً يعدّ الوقت الأنسب لنوم الطفل أيام المدرسة، فيما أن العاشرة مساءً لهو الأنسب في أيام العطلات. ويقدّم الخبراء في مركز حياة الطفل في الولايات المتحدة الأميركية من هذا المنطلق، مجموعة من النصائح التي تساعد الوالدين على تنظيم سلوكيات النوم لدى طفلهما، أبرزها:

1-
إجراء اجتماع عائلي لمناقشة المواعيد الجديدة للنوم في فترات المدرسة والعطلات، مع مراعاة مشاركة الطفل في أي تغيير يطرأ على هذا النظام.
2-
إقناع الطفل بأن ذهابه إلى فراشه مبكراً يزيد من نشاطه وحيويته في الصباح، كما من تركيزه واستيعابه للمواد التي يدرسها ما يجعله يتفوّق ويتميّز.
3-
مكافأة الطفل في نهاية كل أسبوع على التزامه بالوقت المحدّد لنومه، ولا يشترط في هذا الإطار أن تكون المكافأة مادية بل غالباً ما يسعد الطفل بشعور الرضى من ذويه أو كلمات التشجيع والثناء عليه أمام الآخرين.
4-
تهيئة الطفل للنوم في الموعد المحدّد له عبر إطفاء إضاءة غرفة نومه وتهدئة إنارة المنزل بالكامل والتأكّد من عدم وجود أي مصدر إزعاج له كالهاتف أو التلفاز، وذلك تلافياً لإشعاره بأنّه أوّل من ذهب للنوم، وبالتالي تسلّل صورة من التمييز وعدم الرغبة في النوم إليه.
5-
في حال تأخّر الطفل عن موعد نومه المحدّد، يجدر بالأم عقابه في اليوم التالي بالنوم أبكر من الميعاد الطبيعي له ما سيكون له أعمق التأثير عليه، إذ سيعجّل من ذهابه إلى فراشه لأنه لا يرغب في تبكير موعد نومه.

2-
الوقت المخصّص للكومبيوتر
ممّا لا شك فيه أن تقنين الوقت الذي يقضيه الطفل أمام شاشة الكومبيوتر يساعد على:
-
توزيع وقته على الأعمال الأخرى كالمشاركة في الأعمال المنزلية أو ممارسة الرياضة أو اللعب مع إخوانه.
-
تفادي المشكلات التي قد تنتج عن عدم إتاحته الفرصة لإخوانه لقضاء بعض الوقت أمام الكومبيوتر والاستحواذ عليه بمفرده.
-
الحفاظ على صحّته، إذ أن قضاء معظم الوقت أمامه قد يصيب الطفل بضعف النظر والصداع والتوتر والعصبية على المدى البعيد.
-
تعزيز علاقاته الاجتماعية مع أسرته وأصدقائه، إذ يؤكد الباحثون أن كثرة استهلاك وقت الطفل أمام الكومبيوتر يحدّ من علاقاته بالآخرين ويصيبه بالعزلة والانطواء مع من حوله، ما يؤثر سلباً على تكوين شخصيته. ويطرح باحثو جمعية تطوير الطفل في أميركاThe Child Development Association (CDA) في هذا الشأن مجموعة من النصائح، أبرزها:
يجدر بالوالدين تحديد المكان المناسب لجهاز الكومبيوتر في المنزل، ويفضّل أن يوضع في مكان عام ومفتوح كي تسهل مراقبته.

مشاركة الطفل اختيار ألعابه الإلكترونية، إذ تميل الغالبية إلى ممارسة ألعاب العنف والقتال ما يؤثر سلباً على سلوكها ويجعلها أكثر حدّة مع من حولها بمرور الوقت.
مراقبة استخدام الطفل لمواقع التواصل الاجتماعية والتي يختلط من خلالها بثقافات قد تؤثر على تكوين شخصيته وتغيّر من مفاهيمه بما يتعارض مع عادات وقيم مجتمعه. وفي هذا الإطار، ينصح الخبراء أن يقترح الوالدان على طفلهما استخدام تلك المواقع في التخاطب مع أصدقاء يعرفهم بدلاً من أن يتحدث مع أشخاص قد يدّعون عكس ما هم عليه.
تخصيص جزء من وقت الوالدين لإبداء ملاحظاتهما على تطوّر مهارات طفلهما.

3-
خروج الطفل بمفرده مع أصدقائه
من المعروف أن الآباء يحرصون دائماً على حماية أطفالهم من المخاطر خارج المنزل، ما يدفع بعضهم إلى رفض فكرة خروج أطفالهم بمفردهم مع أصدقائهم. ولكن، ينصح الخبراء بإتاحة الفرصة المناسبة التي يتحمّل فيها الصغير المسؤولية ابتداءً من سن العاشرة، وفقاً لمجموعة من القواعد الصارمة، أهمها:

التأكّد تماماً من المكان الذي سيذهب إليه الصغير، فإذا أراد على سبيل المثال أن يزور أحد أصدقائه المجاورين للمنزل، فمن الأفضل أن يهاتف أحد الوالدين أفراد أسرة الصديق وإعلامهم بأن طفله في الطريق إليهم، مع الطلب بإعلامه حال وصوله ومغادرته.

تحديد موعد محدّد لعودة الطفل إلى المنزل لا ينبغي التأخّر عنه. وفي حال تأخره عن الموعد المحدّد، يجدر الاتصال به وإبداء الأسباب التي أدّت إلى التأخير.
مناقشة الطفل في عدم التزامه بالقواعد المحدّدة له من قبل والديه ومعاقبته بعدم السماح بالخروج مرّة أخرى مع أصدقائه على الأقل في الوقت الحالي، ما يجعله يدرك أن والديه يعنيان ما يقولانه تماماً ويحذر من خرق القواعد مرّة أخرى.
التأكد من الأصدقاء الذين يخرج معهم لتأثير سلوكيات الأصدقاء على بعضهم البعض.

4-
المشاركة في الأعمال المنزلية
لا يوجد سبب يمنع الطفل من أن يشارك في تنظيم غرفته وألعابه خصوصاً إذا تسبّب في إلحاق الفوضى بها. وقد تجد الكثير من الأمهات أنه من الأسهل والأسرع أن تقوم بترتيب غرفة طفلها بدلاً من توجيهه في ذلك، ما يفاقم مشكلة عدم مشاركة الأطفال في أعمال المنزل حتى مرحلة المراهقة. ويرى خبراء الطفولة أن كلّ ما يحتاجه الطفل هو أن يعرف أن مهمّة تنظيم المنزل لا تقتصر على الكبار فقط، وأنه بإمكانه إنجازها والمساعدة فيها. وثمة عوامل تساعد الأم في كيفية تعليم أطفالها ترتيب غرفتهم والمشاركة في أعمال المنزل، أهمها:

تقسيم المهام الموكلة للطفل إلى أجزاء صغيرة تسهّل عليه القيام بها.
تحديد المهمة الموكلة إليه بشكل واضح، إذ أن مفاهيم الأطفال تختلف عن الكبار، فبدلاً من أن تقوم الأم بتوجيه طفلها بقولها له: "نظّم غرفة ألعابك"، يمكنها استبدال العبارة الأخيرة بـ "ضع من فضلك كل هذه الألعاب في هذا الصندوق".

لا ينبغي استعجال الأطفال في إنجاز مهام تنظيم المنزل إذ تختلف قدرتهم في هذا المجال عن الكبار.
يجدر بالوالدين التحاور مع طفليهما لتوضيح أهمية النظافة على الصحة النفسية والبدنية للجسم، فضلاً عن أن الحركة المبذولة في ترتيب المنزل تعدّ نشاطاً بدنياً يزيد من لياقة الجسم وكفاءته.
ينبغي مكافأته كل فترة على ما يقوم به من أعمال منزلية، كما يجب عدم توبيخه أمام إخوانه أو أقرانه في حال تقصيره في أداء مهامه.





خمسة أطعمة وراء ذكاء الأطفال

أوضح الباحثون، أن أغذية الأطفال يجب أن تضم خمسة أنواع رئيسية من الأطعمة التى تجعلهم أكثر ذكاء محذرين من المكرونة، بوصفها ليست ضمن القائمة، وهو ما يوضحه لنا الدكتور وائل صفوت استشارى أمراض الباطنية فى السطور التالية:
زبدة الفستق تحتوى على الدهون المسئولة عن زيادة النمو الذهنى والمهارات الإدراكية والجهاز الهضمى والكبد.
الحليب كامل الدسم الغنى بالأحماض الدهنية والكوليسترول الذى يحتاجة الأطفال، وخاصة ممن لم يجتازوا السنتين، ويتعبر الكوليسترول ضرورى للأطفال فى هذه المرحلة لدوره فى بناء وتنشيط الخلايا العصبية والدماغية
البروتينات والبيض هام جدا فى تغذية الأطفال لغناه بالكوليسترول
والعناصر الغذائية الضرورية للنمو، مثل مادة الكولين الشبيهة بفيتامين (ب)، والتى أثبتت فى الدراسات الحيوانية قدرتها على
تحسين التعلم والذاكرة.
السمك وخاصة أسماك التونة الغنية بالأحماض الدهنية متعددة من نوع الأوميجا 3 التى تتواجد فى خلايا الدماغ بصورة طبيعية، وهى ضرورية لسلامة العقل والجسم.
البروتينات والحوم الحمراء، لما تحتويه من كميات ضخمة من
الألياف والفيتامينات وفيتامين ب 12، على وجه الخصوص.

هل شرب الأم المرضع للقهوة يؤثر على الطفل الرضيع؟

أرسلت سيدة تقول: هل شرب القهوة والشاى فى حالة الرضاعة يؤثر على الطفل. وما هى الأثار السلبية للكفايين على الطفل الرضيع والكمية المسموح بتناولها؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم، أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة كلية طب جامعة الأزهر وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال، قائلا: بالطبع يتأثر الطفل الرضيع بكل ما تتناوله الأم، وبالتالى فحين تتناول الأم المشروباات التى تحتوى على الكفايين فإن نسبة منه تخرج من اللبن إلى الجنين وبالتالى يتأثر بكل الآثار التى تسببها هذه المادة مثل الأرق وصعوبة النوم، كما أنه من الممكن أن يتسبب فى إدمان الطفل لها.
لذا ينصح بتناول هذه المشروبات بما لا يزيد على فنجانين فقط يوميا ويفضل صباحا مع تجنب تناولها بعد المغرب حتى لا تؤثر على هدوء الطفل فى فترة المساء وتتسبب فى سهره لساعات متأخرة.
مع العلم أن فى بعض حالات الأطفال المفرطى الحركة تؤدى هذه المادة إلى تهدئتهم إلى حد ما، ولكن حتى فى هذه الحالة لا ينصح بتناولهم لها فى فترة المساء.

كيف أجنب طفلى الإصابة بالأنفلونزا فى فصل الشتاء؟
تنتشر الإصابة بالألفلونزا فى فصل الشتاء، وخاصة بين الأطفال فى المدارس والحضانات وتسأل قارئة ما النصائح التى يمكن اتباعها لتجنب الإصابة بها وكيفية التعامل مع العلامات الأولى لظهورها؟
يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم، أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر، وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال، قائلا: هناك بعض النصائح الهامة والتى يمكن اتباعها لتجنب الإصابة بالأنفلونزا وهى:
1- تجنب التعرض للتغيرات المفاجئة فى درجات الحرارة قدر المستطاع.
2- الحرص على توافر التهوية المناسبة فى أماكن التجمعات مثل المدارس.
3- الاهتمام بنوعية طعام الطفل وضرورة الإكثار من المأكولات التى تحتوى على فيتامين( سى) مثل البرتقال والليمون والجوافة وجميع الخضروات.
4- تناول المشروبات الدافئة مثل الينسون وكذلك العصائر التى تحتوى على فيتامين (سى).
5- كما يجب التأكد من ملاءمة ملابس الطفل مع الجو الخارجى، والحرص على بقائها جافة طوال الوقت، وبالنسبة للأطفال المصابون بالحساسية وهم الأكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا يجب أن يرتدوا (هاى كول) من القطن طوال فصل الشتاء.
وبشكل عام فإن ملابس الطفل فى فصل الشتاء يجب أن تتكون من ثلاث قطع على الاقل فى أعلى الجسم وقطعتين من أسفل.
أما بالنسبة للعلامات الأولى للأنفلونزا والتى تبدأ غالبا بالرشح فينصح هنا بتناول فيتامين سى مع المشروبات الدافئة وفى حالة انسداد الأنف يفضل استخدام قطارة( البيبى سالين) أما فى حالة الأطفال المصابين بالحساسية فيفضل إعطائهم موسع للشعب الهوائية أولا.
كما ينصح بالحرص على تطعيم الطفل فى بداية فصل الشتاء ضد الأنفلونزا، وخاصة أطفال المدارس والحضانات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اميرة بحر الالماس
مٍـٍدٌٍيٍـٍـٍرٍهٍ اٍاألٍـٍمٍـٍنٍـٍـٍتٍـٍـٍدٌٍىٌٍْ
مٍـٍدٌٍيٍـٍـٍرٍهٍ اٍاألٍـٍمٍـٍنٍـٍـٍتٍـٍـٍدٌٍىٌٍْ
اميرة بحر الالماس

عدد المساهمات : 1884
نقاط : 11949
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 12/11/2011
العمر : 25
الموقع : اميرة بحر الالماس

لأجل حياة أفضل لأطفال Empty
مُساهمةموضوع: رد: لأجل حياة أفضل لأطفال   لأجل حياة أفضل لأطفال Icon_minitime1الأحد نوفمبر 27, 2011 7:45 pm

يسلمو على مجهودك الرائع

تقبل مروري



المصدر: منتديات قمر

www.moon.123.st






[center]
لأجل حياة أفضل لأطفال 3bc5216196















لأجل حياة أفضل لأطفال 1348017615461




[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لأجل حياة أفضل لأطفال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قمر :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ المنتدى العام ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ :: `·.¸¸.·¯`··._.· ( منتدى الاسرة والمجتمع ) ·._.··`¯·.¸¸.·` :: `·.¸¸.·¯`··._.· ( قسم الاطفال والعناية بهم ) ·._.··`¯·.¸¸.·`-
انتقل الى: